قصه سيدنا اسماعيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصه سيدنا اسماعيل

مُساهمة من طرف احمد عمر سالم في السبت مايو 06, 2017 11:05 pm

تزوج سيدنا إبراهيم عليه السلام من السيدة ساره وعاشا سوياً حياة طويلة حتي بلغ منهما العمر مبلغه ولم يرزقهما الله عز وجل بالذرية، وكان للسيدة سارة جارية تدعي هاجر، فعرضت السيدة سارة علي سيدنا إبراهيم عليه السلام ان يتزوج من السيدة هاجر لعل الله يرزقه منها بالولد الذي يتمناه، وبالفعل تزوج سيدنا إبراهيم من السيدة هاجر وأنجب منها نبي الله إسماعيل عليه السلام .
مرت السنوات وكبر سيدنا إسماعيل، وذات يوم حملت السيدة سارة وانجبت سيدنا إسحاق، فأمر الله عز وجل سيدنا إبراهيم أن يذهب وهو زوجته السيدة هاجر وإبنهما إسماعيل إلي مكان بعيد في الصحراء ويسكنا به، نفذ سيدنا إبراهيم عليه السلام ما أمر به الله عز وجل وأخذ ابنة وزوجته إلي الصحراء وهنناك تركهما وترك معهما قليل من الخبز والماء، فهرعت السيدة هاجر تستنجد به وتسأله إلي اين يذهب ويتركهما هكذا بهذا الوادي الذي ليس به زرع ولا ماء ولا أحد، وسألته إن كان الله عز وجل قد أمره بذلك، فأجاب سيدنا إبراهيم : نعم، فقالت السيدة هاجر : إذن لن يضيعنا الله .
وبعد فترة من الوقت نفذ كل الماء والخبز وبلغ من السيدة هاجر العطش مبلغه وعطش وجاع سيدنا إسماعيل كثيراً، فخرجت السيدة هاجر تبحث عن ماء في الصحراء، وراحت تسعي بين جبلي الصفا والمروة سبع مرات، ولكن دون جدوي، فاضطرت السيدة هاجر إلي العودة إلي حيث تركت سيدنا إسماعيل، وهناك وجدت السيدة هاجر الماء يتدفق من تحت قدمي سيدنا إسماعيل عليه السلام، حيث فجر الله عز وجل بهم ينبوع من الماء وهو زمزم، فشربت السيدة هاجر وسقت ابنها وحمدت الله تعالي .
مر نفر من الاعراب بالقرب من مكانهما فرأي بئر زمزم والسيدة هاجر وسيدنا إسماعيل، فاستئذنوا ان ينصبوا خيامهم بالقرب منها عندما علموا بحكايتها، وبدأ الناس يتدفقون من كل مكان علي الوادي حتي أصبحت هذه الصحراء المقفرة قرية كبيرة كاملة، وبعد فترة عاد سيدنا إبراهيم عليه السلام ليزور السيرة هاجر وسيدنا إسماعيل فوجد الوادي قد اصبر قرية عظيمة، فعلم أن الله عز وجل قد استجاب دعاءه فطمئن قلبه وشكر الله تعالي كثيراً .
كبر سيدنا إسماعيل عليه السلام وتعلق به سيدنا إبراهيم كثيراً، وذات ليلة رأي سيدنا إبراهيم في منامه رؤيه أن الله يأمره أن يذبح ابنه اسماعيل، ورؤيا الانبياء حق، فأخذ سيدنا إبراهيم ابنه في مكان بعيد وقاله له : يا بني إني رأيت في المنام أني اذبحك، فانظر ماذا تري، فقال سيدنا إسماعيل : يا أبت افعل ما تؤمر، ستجدني إن شاء الله من الصابرين .
وعندما هم سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح سيدنا إسماعيل، فداه الله عز وجل بكبش عظيم، فذبح سيدنا إبراهيم الكبش وشكر الله عز وجل .
avatar
احمد عمر سالم
Admin

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 05/05/2017
العمر : 42

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eclibrary.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى